الرعاية الصحية في القدس

يُظهر البحث الحالي أن 65٪ من جميع الوفيات والأمراض في إسرائيل يمكن الوقاية منها، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري وحتى السرطان. هذه الحالات هي أيضًا أمراض لا تظهر هي الأخرى أعراضا حتى يتطور المرض. ماذا يعلمنا هذا؟ هذا الشعور الجيد لا يعني بالضرورة أننا بصحة جيدة. نحن خبراء تقويم العمود الفقري في القدس نعلم أن الصحة أكثر من مجرد الشعور بالرضا، إنها تتمثل أيضا في عمل جسمك في أفضل الأحوال.

الجسم يتفاعل

جسمنا لا يتفاعل فقط مع الخيارات المضرة، والحمد لله، بل يتفاعل أيضًا مع الخيارات الصحية! إذا أكل الشخص شيئًا لم يتم طهيه بشكل صحيح، فمن المرجح أن يجد هذا الشخص نفسه مصابًا بمرض جسدي. هذه في الواقع علامة على أنك بصحة جيدة على الرغم من أن التقيؤ ليس شيئًا نربطه عادةً بالصحة، لكننا نعلم أنها طريقة الجسم لمساعدتنا على البقاء بصحة جيدة من خلال التخلص من الطعام الفاسد. عندما يكون لديك مثل هذه الاستجابة، فهذا دليل على أن الجسم يعمل بشكل صحيح. يمكن تعريف الصحة على أنها تعمل بشكل جيد بدلاً من مجرد شعور جيد.

مركز التحكم الرئيسي

ما كان ليكون أي شيء ممكن الحدوث في أجسامنا لولا نظامنا العصبي. نحن في مركز القدس للصحة العائلية معروفون بأخصائيي تقويم العمود الفقري القربين منك، ونحن ملتزمون بمساعدتك على البقاء بصحة جيدة قبل أن تمرض من خلال التأكد من أن جهازك العصبي يعمل في أفضل حالاته.

لقد تم التصويت لنا كأفضل مقومي عظام في القدس وأفضل مقومي عظام في إسرائيل لمدة ثلاث سنوات على التوالي. اتصل بفريقنا الآن في مركز القدس لصحة الأسرة، لمساعدتك على البقاء بصحة جيدة وللحفاظ على شعورك بالراحة. هدفنا هو اكتشاف المشكلات قبل أن تتطور إلى ما هو أشد خطورة.