تعاني من آلام الرقبة في القدس؟

يقول أطباء غرفة الطوارئ إن عرق النسا هو أحد أكثر الحالات شيوعًا التي يواجهونها كل عام في القدس. ربما بسبب المشي الذي نقوم به في مدينتنا، أو ربما بسبب التلال الكثيرة في القدس. إذا كنت تعاني من ألم يمتد من ظهرك أو أردافك حتى أسفل ساقيك، فقد تكون مصابًا بعرق النسا.

علاج الورك

عرق النسا، المعروف أيضًا باسم ألم العصب الوركي. غالبًا ما يجعل الجلوس أو الوقوف صعبًا للغاية ويمكن أن يؤدي إلى الضعف والوخز والخدر في الساق حتى أسفل القدم. تأتي شدة عرق النسا بدرجات متفاوتة من الألم وعدم الراحة، ولكن إذا تركت دون علاج، فسوف يزداد الألم الوركي سوءًا بشكل عام ويمكن أن يتلف العصب بشكل دائم.

ينتج عرق النسا عن ضغط العصب الوركي، وهو أطول عصب في الجسم. يبدأ هذا العصب في أسفل الظهر ويمتد إلى الأرداف ويستمر أسفل الساق إلى الكاحل والقدم. عندما تكون الفقرات في أسفل الظهر خارج الترتيب، فإنها ستضغط على العصب الوركي، وهذا ما يسبب الألم.

كيف تطور عرق النسا؟

هناك عدد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بعرق النسا. وهو الأكثر شيوعًا بسبب إصابات القرص و/أو انتفاخ القرص. في هذه الحالة، يضغط القرص على العصب مسببًا تهيجًا ثم ألمًا أو تنميلًا. يمكن أن يبقى في الأرداف أو يمكن أن ينتقل إلى أسفل الساق حتى القدمين.

غالبًا ما تحدث إصابات القرص بسبب ضعف الوضعية والجلوس المفرط وضعف عضلات المعدة والحوادث. كل هذه تسبب خلع جزئي واختلالات في العمود الفقري. يقول بعض المرضى إنهم انحنوا فقط لالتقاط قطعة من الورق وأصيبوا بألم شديد. الحقيقة هي أن حالة العمود الفقري كانت تسوء وتسوء ولم يكن الانحناء إلا “القشة التي قصمت ظهر البعير”، مما أدى إلى وقوع الحادث.

العناية بتقويم العمود الفقري لعرق النسا

خبراء تقويم العمود الفقري في القدس مدربون تدريباً عالياً لتحديد مصدر إصابة عرق النسا والعمل مع المريض في تحديد النهج الأسرع والأكثر فعالية لعلاجه بسرعة.

إذا شعر أطباؤنا في القدس أن حالتك ستستجيب للرعاية التي نقدمها، فسوف يصفون تعديلات لطيفة تسمح لعمودك الفقري بالعودة إلى وضعه الطبيعي.

في إسرائيل، عدد الأشخاص الذين خضعوا لجراحة في الظهر لعلاج عرق النسا مذهل، ومعدل النجاح المنخفض مخيب للآمال بشكل رهيب. تشير التقديرات إلى أن جراحة الظهر تكون فعالة بنسبة 15٪ فقط في غضون خمس سنوات من الزمن. وهذا يعني أن 85٪ من جميع جراحات الظهر غير ناجحة … هذا ليس خيارا جيدا.

في مركز القدس لصحة الأسرة، وجدنا أنه إذا قبلناك كمريض، يجب أن تستجيب جيدًا للعلاجات التي نقدمها. الخبر السار هو أن إصلاح مشكلة مثل الورك يستغرق وقتًا أقل مما يستغرقه الأمر عادة.

بمجرد تحسين وضع العمود الفقري والأقراص، غالبًا ما يبلغ المرضى عن تحسن في صحتهم العامة. حصلنا على لقب “أفضل مقومي عظام في القدس” و “أفضل مقومي عظام في إسرائيل” ثلاث سنوات على التوالي. دعنا نساعدك على البقاء بصحة جيدة ونحافظ على شعورك بالسعادة. إذا كنت جادًا في معالجة هذه المشكلة وتجنب جراحة الظهر، فيرجى الاتصال اليوم بفريقنا في مركز القدس لصحة الأسرة.