هل تعاني من آلام الكتف؟

هل تعاني من آلام الكتف؟ مجمع الكتف هو أكثر المفاصل حركةً في الجسم ولذلك هو أكثر عرضةً من غيره للإصابات والمشاكل المفصلية الأخرى. أسباب آلام الكتف لا حصر لها، ولكن يمكننا ذكر أكثرها انتشارًا: مشاكل الرقبة وأعلى الظهر، التهاب المفاصل في مجمع الكتف، الأنماط الحركية غير الطبيعية التي تسبب الحركات العضلية الشاذة، والمشاركة في الأحداث الرياضية وحوادث السيارات. يمكن لمركز القدس لصحة الأسرة أن يساعدك بهذا الخصوص.

هل تعاني من آلام الكتف؟

يمكن أن تتطور ألآم الكتف أو الآلام المتعلقة بالحركة الغير طبيعية في المفصل، بشكل تدريجي أو فجائي، وذلك بسبب مجموعة واسعة من العوامل المحتملة. نظرًا لاستخدام مفصل الكتف في الغالبية العظمى من الأنشطة التي نقوم بها يوميًا، يجب التعامل مع أي إصابة في هذه المنطقة بجدية، وعلاجها بشكل مناسب. حتى الإصابات الطفيفة يجب أن تُعالج مبكرًا لتجنب تفاقمها.

تُعتبر أعراض الإصابة في الكتف وغيرها من الأضرار التي تصيبه أكثر شدّةً من غيرها. لذلك، يجب متابعة جميع الأعراض التي تصيب الكتف بعناية. نذكر فيما يلي بعض الأعراض التي تستدعي فحصًا فوري لمجمع الكتف: ألمٌ في الكتف يستمر لأكثر من أسبوع، آلام تحصل بشكل متكرر في منطقة الكتف، صعوبة في رفع الذراع فوق الرأس، صعوبةٌ أو ألمٌ عند حمل الأشياء، ألم في مفصل الكتف يشتد في المساء، أية علامات واضحة على تلف المفصل مثل الكدمات أو التورم، أو إحساس غير عادي أو طقطقة في المفصل أثناء الحركة.

كما هو الحال مع معظم الحالات، يعتمد العلاج الأكثر فعالية على فهم السبب الدقيق للمشكلة. لذلك، يُعتبر الحصول على تشخيص دقيق خطوةً حاسمةً في عملية التقييم. إن مركز القدس للصحة العائلية مُجَهزٌ بأحدث التقنيات المختلفة ومُتمرّسٌ بشكل ممتاز على توظيفها لتشخيص سبب آلام الكتف. سيستخدم أطباؤنا المعلومات السريرية (الإكلينيكية) الواردة في سجلّكَ المَرَضي، كما سيوظفون تقنيات التصوير المتقدمة، وأساليب طب العظام لتحديد السبب الدقيق لآلام الكتف. سيتم بعد ذلك استخدام التشخيص الصحيح لوضع خطة علاجية فردية.

علاج آلام الكتف

يعتمد العلاج الأنسب لآلام الكتف على فهم سببه بالأساس. لحسن الحظ، تم إثبات أنّ العلاجَ بتقويم العمود الفقري فعالٌ في معظم مشاكل الكتف. سيبدأ أطباء مركز القدس للصحة الأسرة أولًا بفحص العمود الفقري، مع التركيز على منطقة الرقبة. الرقبة وأعلى الظهر هي المناطق التي تنشأ منها جميع العضلات والأنسجة التي تتحكم في مفصل الكتف. يترتب عن الاختلالات في العمود الفقري، تشنجٌ في الاتصال بين الأعصاب والأنسجة التي تتحكم بها، مما يسبب سلسلةً من المشاكل تباعًا. بالإضافة إلى الأنسجة التي تتحكم فيها هذه الأعصاب، أظهرت الأبحاث أن العديد من حالات آلام الكتف تعود في الواقع إلى تشنجات في منطقة الرقبة.

إذا استمرت آلام الكتف بعد تقويم اختلالات العمود الفقري، فإن أطباءنا مدربون ولديهم الخبرة الكافية للقيام بالتعديلات اللازمة مباشرةً على مجمع الكتف. غالبًا ما يتم استخدام علاجات يدوية إضافية في مكتبنا جنبًا إلى جنب مع العناية بتقويم العمود الفقري لضمان التعافي السريع.

على أي حال، سواء كان الألم ناتجًا عن مشاكل العمود الفقري أو ناجمًا بالفعل عن تلفٍ في مفصل الكتف، يشكل هذا النوع من العناية خيارًا علاجيًا غير جراحي وفعال للحالة المَرَضية. اتصل اليوم بمركز القدس لصحة الأسرة، الكائن في مدينة القدس، للتحقق من امكانية الاستفادة من العلاج بتقويم العمود الفقري.